شات احلى الاوقات
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ولاَإروِع عنَ الثقافة‎

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 84
تاريخ التسجيل : 10/12/2011

مُساهمةموضوع: ولاَإروِع عنَ الثقافة‎   الجمعة أبريل 20, 2012 3:06 am

ثقافة ( الاعتذار ) في اليابان



في مقال لطيف قرأته لكاتب عربي تحت عنوان ** لن ازور اليابان **



كتب انه كان في زيارة لليابان لإلقاء محاضرة وأثناء استقلاله لأسرع قطار في العالم المسمى بقطار الطلقة الذي

تشبه سرعته سرعة طلقة الرصاص ، ما بين طوكيو والعاصمة القديمة كيوتو

يقول وقفت على رصيف القطار بصحبه صديقي الياباني حيث كانت تذكرتهما تشير إلى أن مقعد يهما سيكونان في العربة الخضراء ( وللعلم اليابانيون يطلقون الألوان على درجات القطار، فلا يقولون عربة الدرجة الأولى أو الثانية أو الثالثة و إنما العربة الخضراء والحمراء والصفراء ) .. أشار إليه مرافقه الياباني أن يقف في المكان المخصص على الرصيف لباب العربة الخضراء،وفي الموعد المحدد بالضبط وصل القطار وجاء باب العربة الخضراء في المكان المحدد له مع فارق بضعة سنتيمترات من حيث يقف صاحبنا .

فقال صاحبنا العربي مداعباً صديقه الياباني وفي نفسه حرقة ـ على فارق التقدميين الياباني وعالمنا العربي ـ لا سيما إن صديقه الياباني لم يزر بلادنا العربية ( النائمة عفوا أقصد النامية ) .. من قبل فقال له :

ـ كيف يقف القطار بعيداً بضع سنتيمترات وليس أمامي تماماً كيف يسمح بتلك الفوضى ؟
لم يكن يتوقع إن الشاب الياباني لم يفهم تلك الدعابة فلقد كست **وجهه الحمرة خجلاً واخذ يتأسف لما حدث

مؤكداً إن هذا لا يحدث إلا نادراً ، ووعد بأنه سيخطر المسئولين حتى لا يتكرر ذلك ثانية

في الرحلة التي دامت اقل من ثلاث ساعات ظل يجيء ويروح للتحدث مع العاملين الذين جاءوا واحداً وراء الآخر ليعتذروا لصاحبنا عما حدث ، وحين وصلا إلى كيوتو ، وجد مدير المحطة ينتظره بنفسه على الرصيف ليقدم له

هو الآخر اعتذاره عما حدث فبمحطة طوكيو ومؤكداً إن ذلك لن يحدث ثانية.

واختتم كاتبنا هذا الموقف تأكيده لصديقه إنها مزحة والذي بدا متعجباً وفغر فاه في دهشة قائلاً لماذا ؟

ـ فأجابه: لأن تلك مسألة عادية جداً بمقاييسنا وهي يمكن أن تحدث في أيا مكان! فقال له صديقه الياباني ولكنها لا تحدث في اليابان .

لعلي هنا أتوقف وأتساءل بعد هذا الموقف اللطيف هل الاعتذار لابتعاد البوابة بضعة سنتيمترات أمر مشروع أم مبالغ فيه.

قد يكون في عالمنا العربي هذا الأمر ضرباً من الخيال ولكن ما هي الحدود المنطقية لكي يعتذر المسئول،وقبل الاعتذار أترانا نستطيع معاتبة أحد المسئولين وقبل ذلك كله هل المسئول يخطئ أصلاً؟
نرجو من مسئولينا في البلاد العربية أن يسافروا لليابان ليتعلموا ثقافة فن الاعتذار الياباني !!!لماذا المسئول هناك يعتذر إن اخطأ ولماذا يستقيل إن اخفق وماذا يا ترى يصنع الياباني لو كان الأمر اكبر من ذلك ... إيه يموت نفسه ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ahla-a.rigala.net
 
ولاَإروِع عنَ الثقافة‎
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شات احلى الاوقات :: الفئه الاولى :: منتدى الشعر والادب-
انتقل الى: